رموز مسيحية

  • "أنا نور العالم، من يتبعني لا يمش في الظلام، بل يكون له نور الحياة" (يو 8 : 12).

    النور
    النور هو الرمز الأبرز في المسيحيّة، إذْ إنّه يحتلّ مركز الصدارة في الكتاب المقدّس. هو...

  •  الشمس، رمز القدرة الخالقة وهي كسائر النيّرات والكواكب والنجوم؛ إنّها توحي بعالم عجيب، وتسيطر على البشريّة محدّدة مصيرها، وتفرض على الأرض أنظمة دوريّة. وإنسان الشرق القديم عبدَ هذا الجانب...

  •  هو أن تدلَّ على نفسك أنّك خاطئ ومذنب فتطلب العفو على شاكلة العشّار (لو 18 : 13).

    وفي بداية القدّاس اللاتيني، وقبل المناولة، يصلّي المؤمنون قائلين: "يا إلهي وسيّدي يسوع المسيح،...

  •  أن تخلع حذاءك قبل الدخول إلى الكنيسة، وتسير حافي القدمين، تشبه بفعلك هذا ما قام به موسى أمام العلَّيقة المشتعلة على جبل سيناء، لمّا أيقن أن الربّ حاضرٌ أمامه (خر 3 : 5).

    وانتقلت هذه...

  •  علامة تواضع وخدمة واستقبال متى حصل مع الضيوف. وكان على العبيد أن يقوموا بهذه الخدمة.

    لذا طلب القدّيس مبارك في قوانينه أن يغسل رهبانه أرجل العابرين الى الدير.

    وغسل الأرجل هو،...

  •  ترمز إلى الخلاص وإلى الحياة المسيحيّة التي تسعى نحو مرفأ الخلاص، أي نحو السماء. بنهاية المسيرة تحصل النفس على إكليل الغار، إكليل المجد الموعود، لأنّها وصلت إلى عالم الأمان.

  • إنّها مركز الفكر. لها رموز في ميادين متنوّعة وفي حضارات وأساطير وبدع، أوروبيّة وآسيويّة عديدة.

    أمّا في بعض الأيقونات فترى الجمجمة في مغارة صغيرة، موضوعة تحت صليب المخلّص.

    تمثّل جمجمة...

  •  يصف الكتاب المقدّس أرض الميعاد على أنّها الأرض التي يسيل منها اللبن والعسل (خر 3 : 8).

    وفي القرون الأولى للمسيحيّة، كان يُقدَّم للمعمّدين الجدد وجبة من اللبن، غذاء الأطفال، والعسل،...

  •  من وظيفة الإكليل ربط ما تهدَّل من الشعر.

    صار الإكليلُ علامةً مميّزة للملوك (إكليل من ذهب)، وللقوَّاد المظفَّرين (إكليل من السنديان)، والرياضيّين (إكليل من غار)، وللعروسين (إكليل من...

  • هو رمز للقدرة. من معه مفاتيح المدينة، أو البيت، يعني أنّه هو السيّد وصاحب الدار. ومن معه المفتاح بيده سلطة الربط والحلّ (متّى 16 : 19). "فتح المسيح بصليبه باب الفردوس"، يقول مار أفرام....