رموز مسيحية

  • هو، أوّلاً، رمز الشراهة. في الميتولوجيا المصريّة القديمة، يفترس إله الظلمة والجفاف والشرّ، "سيت" (Seth)، أخاه أوزيريس، إله النبات.

    لكنّه يرمز أحياناً إلى الخصب. وفي الحضارة...

  •  هو رمز قديم واسع الانتشار، يمثِّل حالات عليا للوجود في التقليد الهندوسي. أمّا عند المصريّين القدماء، "فالطائر/النفس" هو رمز للجو الروحانيّ، وله رأس إنسان. ويرمز، أيضاً، إلى النفس...

  • هو الطائر الذي يذبح نفسه ليقيت صغاره.

    فيرمز بذلك، في الإيقونوغرافيا المسيحيّة، إلى جرح قلب المسيح الذي يخرج منه دمٌ وماءً، فيروي بدمه المؤمنين: "شابهت بجعة البريَّة" (مز 101 : 7...

  • هو رمز للقدرة. من معه مفاتيح المدينة، أو البيت، يعني أنّه هو السيّد وصاحب الدار. ومن معه المفتاح بيده سلطة الربط والحلّ (متّى 16 : 19). "فتح المسيح بصليبه باب الفردوس"، يقول مار أفرام....

  •  من وظيفة الإكليل ربط ما تهدَّل من الشعر.

    صار الإكليلُ علامةً مميّزة للملوك (إكليل من ذهب)، وللقوَّاد المظفَّرين (إكليل من السنديان)، والرياضيّين (إكليل من غار)، وللعروسين (إكليل من...

  •  يصف الكتاب المقدّس أرض الميعاد على أنّها الأرض التي يسيل منها اللبن والعسل (خر 3 : 8).

    وفي القرون الأولى للمسيحيّة، كان يُقدَّم للمعمّدين الجدد وجبة من اللبن، غذاء الأطفال، والعسل،...

  •  هو علامة الفرح والسرور والشكران والتقدير والمكافأة.

  •  يدلّ تكتُّف اليدين على الإقرار بالذنوب. أمّا الأيدي المجمَّعة فتدلُّ على إجماع قوى النفس وحواس الجسد في خدمة الله والتسليم لمشيئته.

  • يُمسِك المؤمنون بأيدي بعضهم بعضاً في رتبة السلام إشارة الى العهد والاتِّفاق الذي يربطهم بالمحافظة على الديانة المسيحيَّة والدفاع عنها. 

  • ووضعِها بين يديّ إنسان آخر كانت عادة يضعها الفلاّحون بين يديّ الإقطاعي تدلُّ على أنّهم يسلِّمونه حياتهم ويعلنون له ولاءَهم.

    وهي عادة ترقى الى الحضارة الألمانيّة والى تقاليد القرون الوسطى...