رموز مسيحية

  •  يُرش على الماء لإصلاحه وحِفظه من الفساد منذ القرن السادس، كعلامة للخصب أو للعقم؛ وهو يحفظ من التلف ويعطي طعماً للمأكل. والطفل، أيضاً، يملَّح عند ولادته.

    ولكن، إذا كانت الأرض كثيرة...

  •  هو علامة الفرح والسرور والشكران والتقدير والمكافأة.

  •  يدلّ تكتُّف اليدين على الإقرار بالذنوب. أمّا الأيدي المجمَّعة فتدلُّ على إجماع قوى النفس وحواس الجسد في خدمة الله والتسليم لمشيئته.

  • يُمسِك المؤمنون بأيدي بعضهم بعضاً في رتبة السلام إشارة الى العهد والاتِّفاق الذي يربطهم بالمحافظة على الديانة المسيحيَّة والدفاع عنها. 

  • ووضعِها بين يديّ إنسان آخر كانت عادة يضعها الفلاّحون بين يديّ الإقطاعي تدلُّ على أنّهم يسلِّمونه حياتهم ويعلنون له ولاءَهم.

    وهي عادة ترقى الى الحضارة الألمانيّة والى تقاليد القرون الوسطى...

  •  هو أن تدلَّ على نفسك أنّك خاطئ ومذنب فتطلب العفو على شاكلة العشّار (لو 18 : 13).

    وفي بداية القدّاس اللاتيني، وقبل المناولة، يصلّي المؤمنون قائلين: "يا إلهي وسيّدي يسوع المسيح،...

  •  أن تخلع حذاءك قبل الدخول إلى الكنيسة، وتسير حافي القدمين، تشبه بفعلك هذا ما قام به موسى أمام العلَّيقة المشتعلة على جبل سيناء، لمّا أيقن أن الربّ حاضرٌ أمامه (خر 3 : 5).

    وانتقلت هذه...

  •  علامة تواضع وخدمة واستقبال متى حصل مع الضيوف. وكان على العبيد أن يقوموا بهذه الخدمة.

    لذا طلب القدّيس مبارك في قوانينه أن يغسل رهبانه أرجل العابرين الى الدير.

    وغسل الأرجل هو،...

  •  ترمز إلى الخلاص وإلى الحياة المسيحيّة التي تسعى نحو مرفأ الخلاص، أي نحو السماء. بنهاية المسيرة تحصل النفس على إكليل الغار، إكليل المجد الموعود، لأنّها وصلت إلى عالم الأمان.

  •  هو رمز قديم واسع الانتشار، يمثِّل حالات عليا للوجود في التقليد الهندوسي. أمّا عند المصريّين القدماء، "فالطائر/النفس" هو رمز للجو الروحانيّ، وله رأس إنسان. ويرمز، أيضاً، إلى النفس...