صلاة من أجل الكهنة

صلاة من أجل الكهنة

أعطنا يا رب كهنة جدد، مصوغين على صورتك.
كهنة مناسبين لعالم اليوم، يقاومون كل أنواع الانفلات وكل ما هو مجرد موضة.
كهنة ممتلئين من الروح القدس.
كهنة متيمين بحبك، بالافخارستيا، بالكلمة الإلهية،
كهنة يكسرون حياتهم على مذبح الصلاة.
كهنة لا ينظرون إلى الساعة عندما يكونون في حضرتك،
كهنة يعرفون أن يصلوا ليل نهار، قادرين مثل يسوع أن يقضوا حتى الليالي في الصلاة.
كهنة يعرفون أن يعلموا الصلاة، كهنة مولعين بالشباب، بالفقراء، بالمهمشين.
كهنة ينكبون على كل أنواع المحبة،
كهنة يعرفون أن يستقبلوا المدمن على المخدرات، السجين،
الفتاة التي قامت بالإجهاض، المثلي، والعائلة المفككة؛
قادرين أن يُبدوا حنانًا ورحمة نحو كل اليأس الذي في عالم اليوم.
يا رب، أرسل لنا كهنة محاربين، متواضعين،
لا تجول أفكار غريبة في رؤوسهم،
متواضعين وأمناء للكنيسة، يعلّمون محبة الكنيسة،
يصححون في ذواتهم شرور الكنيسة،
كهنة يمدّون أصبع الاتّهام إلى ذواتهم قبل أن يمدّوه نحو الكنيسة.
أرسل لنا كهنة دون أقاصيص برجوازية،
كهنة متروضين على التضحية،
يعرفون أن يتحدثوا إلى الشباب عن التضحية، يعيشون الفقر الإنجيلي،
يعرفون أن يتقاسموا كل ما لديهم مع الفقراء.
أرسل لنا كهنة مؤهلين فكريًا، يحملون راية لاهوت ذي أساسات متينة،
يعرف أن يقاوم موضات الفكر والمراوغات العالمية.
أرسل لنا كهنة لا يحملون نير من يتصرف وكأنه أكثر بعد نظر من البابا والأساقفة.
أرسل لنا كهنة روادًا، كهنة خلاقين، ذوي قلب كبير مثل قلب المسيح،
لا يضنكون من التعليم، من الإرشاد، من التربية والتنشئة.
كهنة ثابتين، صامدين، ذوي رباطة جأش.
أرسل لنا كهنة أنبياء، أقوياء ومتواضعين، لا يتشككون من أي بؤس بشري.
أرسل لنا كهنة يشعرون بأنهم خاطئين مثلنا، أمناء وفخورين بدعوتهم،
كهنة أنقياء يحملون الإنجيل مطبوعًا في حياتهم أكثر منه في كلماتهم.
يا رب، أعطنا شجاعة أن نطلب كهنة قديسين وأن نستحقهم ولو قليلاً،
عبر الصلاة المتواضعة، الثابتة والشجاعة.
يا مريم، أم الكهنة، وأم الكنيسة،
أضيفي أنت ما نقص في صلاتنا
وقدميها إلى المسيح من أجلنا.
آمين!

الأب أندريا غاسبارينو